Chapter 1

باب الوصية من لدن آدم عليه السلام


The testament from the time of Adam عليه السلام


1 - سعد بن عبد الله، عن أحمد بن محمد بن عيسى ومحمد بن الحسين بن أبي الخطاب والهيثم بن أبي مسروق النهدي، عن الحسن بن محبوب السراد، عن مقاتل ابن سليمان عن أبي عبد الله عليه السلام، قال: قال النبي صلى الله عليه وآله: أنا سيد النبيين، ووصيي سيد الوصيين وأوصياؤه سادة الأوصياء. إن آدم عليه السلام سأل الله تعالى أن يجعل له وصيا صالحا، فأوحى الله عز وجل إليه: إني أكرمت الأنبياء بالنبوة، ثم اخترت خلقي وجعلت خيارهم الأوصياء. فقال آدم عليه السلام: يا رب اجعل وصيي خير الأوصياء. فأوحى الله إليه: يا آدم، أوص إلى شيث فأوصى آدم إلى شيث، وهو هبة الله بن آدم. وأوصى شيث إلى ابنه شبان، وهو ابن نزلة الحوراء التي أنزلها الله على آدم من الجنة، فزوجها ابنه شيثا. وأوصى شبان إلى مخلث. وأوصى مخلث إلى محوق. وأوصى محوق إلى عثميثا. وأوصى عثميثا إلى أخنوخ، وهو إدريس النبي عليه السلام. وأوصى إدريس إلى ناحور. ودفعها ناحور إلى نوح النبي عليه السلام. وأوصى نوح إلى سام. وأوصى سام إلى عثامر. وأوصى عثامر إلى برعثباشا. وأوصى برعثباشا إلى يافث. وأوصى يافث إلى بره. وأوصى بره إلى حفسه. وأوصى حفسه إلى عمران. ودفعها عمران إلى إبراهيم الخليل عليه السلام. وأوصى إبراهيم إلى ابنه إسماعيل. وأوصى إسماعيل إلى إسحاق. وأوصى إسحاق إلى يعقوب. وأوصى يعقوب إلى يوسف. وأوصى يوسف إلى بثريا. أوصى بثريا إلى شعيب. ودفعها شعيب إلى موسى بن عمران عليه السلام. وأوصى موسى إلى يوشع بن النون وأوصى يوشع إلى داود النبي. وأوصى داود إلى سليمان. وأوصى سليمان إلى آصف بن برخيا. وأوصى آصف إلى زكريا. ودفعها زكريا إلى عيسى بن مريم عليه السلام. وأوصى عيسى إلى شمعون بن حمون الصفا. وأوصى شمعون إلى يحيى بن زكريا. وأوصى يحيى بن زكريا إلى منذر. وأوصى منذر إلى سليمة. وأوصى سليمة إلى برده. ثم قال رسول الله صلى الله عليه وآله: ودفعها إلي برده. وأنا أدفعها إليك يا علي. وأنت تدفعها إلى وصيك، ويدفعها وصيك إلى أوصيائك من ولدك واحدا بعد واحد، حتى تدفع إلى خير أهل الأرض بعدك. ولتكفرن بك الأمة، ولتختلفن عليك اختلافا كثيرا شديدا. الثابت عليك كالمقيم معي، والشاذ عنك في النار " والنار مثوى الكافرين ".


1 – Saʿd b. ʿAbdullāh from Aḥmad b. Muḥammad b. ʿĪsā and Muḥammad b. al-Ḥusayn b. Abū al-Khaṭṭāb and al-Haytham b. Abū Masrūq al-Nahdī from al-Ḥasan b. Maḥbūb al-Sarrād from Muqātil b. Sulaymān from Abū ʿAbdillāh عليه السلام.  He said: The Prophet صلى الله عليه وآله said: I am the master of the prophets, and my legatee is the master of the legatees, and his legatees are the masters of the legatees.

Ādam عليه السلام asked God –exalted be He – to make a righteous legatee for him, so God – mighty and majestic be He – revealed to him: Indeed I have honored the prophets by prophethood, then I chose my creation and I made their best to be the legatees.

So Ādam عليه السلام said: O Lord, make my legatee (waṣī) to be the best of the legatees.

So God revealed to him: O Adam, bequeath to Shīth.  So Adam bequeathed (awṣā) to Seth (Shīth), and he is Hibatullāh (the gift of God) son of Adam.

And Seth bequeathed to his son Shabbān, and he is the son of the sent down ḥurā which God sent down to Adam from the Garden, so he married her to his son Seth.

And Shabbān bequeathed to Makhlath.

And Makhlath bequeathed to Maḥūq.

And Maḥūq bequeathed to ʿUthaythā.

And ʿUthaythā bequeathed to Enoch, and he is Idrīs the prophet عليه السلام.

And Idrīs bequeathed it to Nāḥūr.

And Nāḥūr handed it to Nūḥ the prophet عليه السلام.

And Noah (Nūḥ) bequeathed to Shem (Sām).

And Shem bequeathed to ʿAthāmir.

And ʿAthāmir bequeathed to Barʿathbāshā.

And Barʿathbāshā bequeathed to Yāfith.

And Yāfith bequeathed to Bardah.

And Barda bequeathed to Ḥafsah.

And Ḥafsah bequeathed to ʿImrān.

And ʿImrān handed it to Abraham (Ibrāhīm) the Friend عليه السلام.

And Abraham bequeathed to his son Ishmael (Ismāʿīl).

And Ishmael bequeathed to Isaac (Isḥāq).

And Isaac bequeathed to Jacob (Yaʿqūb).

And Jacob bequeathed to Joseph (Yūsuf).

And Joseph bequeathed to Bathriyā.

And Bathriyā bequeathed to Shuʿayb.

And Shuʿayb handed it to Moses (Mūsā) b. ʿImrān عليه السلام.

And Moses bequeathed to Joshua (Yūshaʿ) b. Nūn.

And Joshua bequeathed to David (Dāwūd) the prophet.

And David bequeathed to Solomon (Sulaymān).

And Solomon bequeathed to Āṣif b. Barkhiyyā.

And Āṣif bequeathed to Zechariah (Zakariyya).

And Zechariah handed it to Jesus (ʿĪsā) b. Maryam عليه السلام.

And Jesus bequeathed to Simon (Shamʿūn) b. Ḥamūn al-Ṣafā.

And Simon bequeathed to John (Yaḥyā) b. Zechariah.

And John b. Zechariah bequeathed to Mundhir.

And Mundhir bequeathed to Salīma.

And Salīma bequeathed to Bardah.

Then the Messenger of God صلى الله عليه وآله said: And Bardah handed it to me.  And I hand it to you, O ʿAlī.  And you will hand it to your legatee, and your legatee with hand it to your legatees from your children, one after one, until it is handed to the best of the people of the Earth after you.

And the Umma will surely disbelieve in you, and they shall oppose you with much severe opposition.

The one who is firm upon you is as the one who is established with me.  And the deviant from you is in the Fire, and the Fire is an abode for the unbelievers.


Translator’s note: The transliteration of a number of the names above is quite uncertain, and citation of the same narration in others books give variant names on some of them.  The narration itself presents multiple historical issues, but has been included here for completion’s sake.