Zaydiyya‎ > ‎al-Nāṣiriyyāt‎ > ‎

Book of Prayer

كتاب الصلاة

Book of Prayer


المسألة الخامسة والستون: " الاذان فرض على الكفاية "


65 – The adhān is an obligation upon kifāya (an obligation upon all but which is fulfilled if it is carried out by some of them)


المسألة السادسة والستون: " التكبير في أول الاذان أربع مرات "


66 – The takbīr in the beginning of the adhān is four times.


المسألة السابعة والستون: " والتهليل في آخره مرة واحدة "


67 – The tahlīl (saying “lā ilāha illAllāh”) in its end is one time.


المسألة الثامنة والستون: " لا يجوز أذان الفجر قبل طلوع الفجر "


68 – The adhān of fajr is not permissible prior to the rise of dawn.


المسألة التاسعة والستون: " التثويب في صلاة الصبح بدعة "


69 – Tathwīb (saying “al-ṣalah khayr min al-nawm”) in the morning prayer is an innovation (bidʿa).


المسألة السبعون: " الاقامة مثنى مثنى كالاذان "


70 – The iqāma is doubled like the adhān.


المسألة الحادية والسبعون: " يؤذن للفائتة ويقيم لها "


71 – The adhān is called for the prayer that has elapsed and the iqāma is said for it.


المسألة الثانية والسبعون: " آخر وقت الظهر حين تصير القامة مثلها في إحدى الروايتين، وحين تصير مثليها في الرواية الاخرى "


72 – The end of the time of ẓuhr is when the qāma has become its like in one of the two narrations, and when it is become twice its like in the other narration.


المسألة الثالثة والسبعون: " للمغرب وقتان كسائر الصلوات "


73 – Maghrib has two times like the rest of the prayers.


المسألة الرابعة والسبعون: " الشفق الذي يدخل بغيبوبته وقت العشاء، البياض في إحدى الروايتين، والحمرة في الرواية الاخرى "


74 – The twilight (al-shafaq) that the time of ʿishā enters by its disappearance is the whiteness in one of the two narrations, and the redness in the other narration.


المسألة الخامسة والسبعون: " أفضل الاوقات في الصلوات كلها أولها "


75 – The best of the times in all of the prayers is its beginning.


المسألة السادسة والسبعون: " وقت صلاة الليل ، من حين يذهب ثلث الليل إلى مطلع الفجر "


76 – The time of the nighttime prayer (ṣalat al-layl) is from when the third of the night has gone up to the rise of dawn.


المسألة السابعة والسبعون: " ولا بأس بقضاء الفرائض عند طلوع الشمس، وعند استوائها، وعند غروبها "


77 – There is no harm with the qaḍā of the obligatory prayers during the rising of the sun, and during its being equable, and at its setting.


المسألة الثامنة والسبعون: " ولا بأس بالتطوع بعد الفجر وبعد العصر "


78 – And there is no harm with voluntary prayer after fajr and after ʿaṣr.


المسألة التاسعة والسبعون: " وللمسافر أن يجمع بين الظهر والعصر ما بين زوال الشمس إلى غروبها، وبين العشاءين ما بين غروب الشمس إلى طلوع الفجر "


79 – It is allowed for the traveler to combine ẓuhr and ʿaṣr in whatever is between the declension of the sun up to its setting, and between the two ʿishās in whatever is between the setting of the sun up to the rise of dawn.


المسألة الثمانون: " من أخطأ القبلة وعلم به قبل مضي وقت الصلاة فعليه إعادتها، فإن علم بعد مضي وقتها فلا إعادة عليه "


80 – Whoever mistook the qibla and came to know it prior the time of the prayer having passed then it is upon him to repeat it.  If he came to know after its time had passed then there is no repetition upon him.


المسألة الحادية والثمانون: " لا تجوز الصلاة في الدار المغصوبة، ولا في الثوب المغصوب "


81 – Prayer is not permissible in the usurped dwelling, or in the usurped garment.


المسألة الثانية والثمانون: " تكبيرة الافتتاح من الصلاة والتسليم ليس منها "


82 – The opening takbīr is from the prayer and the taslīm is not from it.


المسألة الثالثة والثمانون: " فرض الافتتاح متعين بقوله : " الله أكبر "، لا يجزي غيره مع القدرة عليه "


83 – The obligation of the opening (al-iftitāḥ) is prescribed to one’s saying “Allāhu akbar”, other than it is not permissible when one is able to.


المسألة الرابعة والثمانون: " يجب القراءة في الركعتين الاولتين "


84 – Recitation (of the Quran) is obligatory in the first two rak’āt.


المسألة الخامسة والثمانون: " وجوب القراءة متعين بفاتحة الكتاب، وغير متعين بالسورة الاخرى "


85 – The obligation of the recitation is prescribed to the Fātiḥa of the Book, and not prescribed by the other sūra.


المسألة السادسة والثمانون: " لو قرأ بالفارسية بطلت صلاته "


86 – Were one to recite in Persian his prayer would be void.


المسألة السابعة والثمانون: " الطمأنينة بعد الاستواء من الركوع والسجود واجبة "


87 – Stillness after the evenness from the rukūʿ and the sujūd is obligatory.


المسألة الثامنة والثمانون: " القعدة الاخيرة واجبة "


88 – The final sitting is obligatory.


المسألة التاسعة والثمانون: " السجود على سبعة أعضاء شرط في صحة الصلاة "


89 – Sujūd upon seven limbs is a condition in the validity of the prayer.


المسألة التسعون: " لا يجوز السجود على كور العمامة "


90 – Sujūd is not permissible upon the roll of the turban.


المسألة الحادية والتسعون: " يصلى على النبي صلى الله عليه وآله وسلم في التشهد الاول "


91 – One sends benediction upon the Prophet صلى الله عليه وآله وسلم in the first tashahhud.


المسألة الثانية والتسعون: " كل صلاة يجهر فيها بالقراءة فإنه يقنت فيها "


92 – Every prayer in which one audibly recites the recitation in it one does qunūt in it.


المسألة الثالثة والتسعون: " من أحدث في صلاته أو سبقه الحدث بطلت صلاته "


93 – Whoever has a ḥadath in his prayer or the ḥadath outstrips him, his prayer is void.


المسألة الرابعة والتسعون: " من تكلم في صلاته ناسيا أو متعمدا بطلت صلاته "


94 – Whoever talks in his prayer, whether forgetfully or intentionally, his prayer is void.


المسألة الخامسة والتسعون: " من سلم تسليمتين في غير موضعهما بطلت صلاته "


95 – Whoever gives two taslīms in other than their place, his prayer is void.


المسألة السادسة والتسعون: " ومن زاد في صلاته سجدة مقصودة غير مسهو عنها بطلت صلاته "


96 – And whoever adds an intentional sajda in his prayer, not being forgetful about it, his prayer is void.


المسألة السابعة والتسعون: " من أم قوما بغير طهارة بطلت صلاته، وصلاة المؤتمين "


97 – Whoever leads a group without purity (ṭahāra), his prayer is void, as is the prayer of the follower.


المسألة الثامنة والتسعون: " لا يجوز إمامة الفاسق "


98 – The imamate of the immoral (al-fāsiq) is not permissible.


المسألة التاسعة والتسعون: " من صلى وحده خلف الصفوف بطلت صلاته "


99 – Whoever prays alone by himself behind the rows, his prayer is void.


المسألة المائة: " إذا سبق المؤتم الامام بتسليمتين بطلت صلاته، وإن سبق بتسليمة واحدة لم تبطل "


100 – When the follower has preceded the imam with two taslīmas, his prayer is void, and if he preceded him with a single taslīma, his prayer is not void.


المسألة الحادية والمائة: " سجدتا السهو للزيادة قبل التسليم، وللنقصان بعد التسليم "


101 – The two sajdas of forgetfulness after prior to the taslīm, and (those) due to deficiency are after the taslim.


لمسألة الثانية والمائة: " من شك في الاولتين استأنف الصلاة، ومن شك في الاخيرتين بنى على اليقين "


102 – Whoever doubts in the first two (rakʿat) recommences the prayer.  And whoever doubts in the last two builds upon the certainty.


المسألة الثالثة والمائة: " يصلي المريض الذي لا يستطيع الصلاة من قعود وعلى جنبه الايمن "


103 – The sick person who is able to pray prays sitting down and upon his right side.


المسألة الرابعة والمائة: " من ترك الصلاة في حال فسقه ثم تاب فلا إعادة عليه "


104 – Whoever abandoned the prayer in the state of his immorality, then he repented, there is no repetition upon him.


المسألة الخامسة والمائة: " ومن شرع في التطوع ثم أفسده لزمه القضاء "


105 – And whoever undertook the voluntary prayer then ruined it, the qaḍā is binding to him.


المسألة السادسة والمائة: " وجود الخوف شرط في جواز القصر في السفر "


106 – The existence of fear is a condition in the permissibility of qaṣr (shortening the prayer) in travel.


المسألة السابعة والمائة: " ولا يجوز الافطار في السفر إلا عند الضرورة "


107 – Breaking one’s fast is not permissible in travel save out of necessity.


لمسألة الثامنة والمائة: " وأقل الاقامة عشرة أيام "


108 – The minimum of residence is ten days.


لمسألة التاسعة والمائة: " إذا صلى المسافر خلف المقيم أتم "


109 – When the traveler prays behind the resident, he completes (the prayer, i.e he does not shorten it).


المسألة العاشرة والمائة: " يصلي في الخوف بالطائفة الاولى ركعة، وبالطائفة الثانية ركعة، ويسلم بالطائفتين جميعا، ويصلي المغرب بالطائفة الاولى ركعة، وبالثانية ركعتين "


110 – One prays in fear a rakʿa with the first group, and a rakʿa with the second group, and does taslīm with both groups.  And he prays a rakʿa in maghrib with the first group, and two rakʿa with the second.


المسألة الحادية عشرة والمائة: " صلاة العيدين واجبة على الكفاية، يكبر فيها سبعا في الاولى مع تكبيرة الافتتاح والركوع، وخمسا في الاخيرة مع تكبيرة القيام وتكبيرة الركوع، فيواصل بين القراءتين، وإن شاء واصل بين التكبيرتين "


111 – The prayer of the two ʿIds is obligatory upon kifāya.  One does takbīr in it seven times in the first (rakʿa) with the opening takbīra and the rukūʿ, and five (takbīra) in the last with the takbīra of rising and the takbīra of the rukūʿ.  So if one wants, he connects the two takbīras.


المسألة الثانية عشرة والمائة: " صلاة الكسوف ركعتان، يركع في كل ركعة خمسا ويسجد سجدتين "


112 – The eclipse prayer is two rakʿa.  One does rukuʿ five times in every rakʿa, and does two sajdas.


المسألة الثالثة عشر والمائة: " صلاة الاستسقاء ركعتان كهيئة النوافل "


113 – The prayer of seeking raining is two rakʿa, like the form of the nawāfil.


المسألة الرابعة عشرة والمائة: " يكبر على الجنازة خمس تكبيرات، ولا يرفع يديه في شئ منها "


114 – One does takbīr with five takbīrāt upon the janāza, and one does not raise his hands in anything from it.